رفضت تركيا إدانة مصر لعملياتها العسكرية، شمالي العراق، معتبرة أن بيان القاهرة في هذا الشأن عبارة عن "كوميديا سوداء".

وينفذ الجيش التركي عمليتي "مخلب النسر" و "مخلب النمر" ضد مسحلين تابعين لحزب العمال الكردستاني، شمالي العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية "حامي أقصوي" إن "بيان الإدانة الصادر عن وزارة خارجية جمهورية مصر العربية، بحق عمليتي مخلب النمر ومخلب النسر، لقواتنا المسلحة ضد تنظيم بي كا كا الإرهابي شمالي العراق، والذي أوقع الظلم بحق مواطنينا والمواطنين العراقيين على حد سواء، واتهام البيان لدولتنا بأنها مصدر عدم الاستقرار في المنطقة، غير مقبول".

وأضاف: "إدانة العمليات التركية ضد الإرهاب، كوميديا سوداء".

وأشار "أقصوي" إلى أن "مثل هذه التصريحات اللا مسؤولة لا تخدم الشعب العراقي كما زعمت، بل تندرج ضمن مساع تخدم أجندات منظمة "بي كا كا" الإرهابية الملطخة يديها بالدماء".

وشدد على ضرورة "عدم التغافل عن أن منظمة "بي كا كا" الإرهابية تشكل تهديدا على استقرار وأمن ووحدة أراضي العراق".

والجمعة، أدانت الخارجية المصرية، في بيان، ما أسمته استمرار "الانتهاكات" التركية للسيادة العراقية، وقالت إنها "متسترة بدعاوى الأمن القومي الواهية".

وأضاف البيان المصري أن "استمرار هذا النهج المرفوض من شأنه تقويض الأمن والسلم الإقليمي، إذ يتبدى من تكرار مثل هذه الممارسات العدوانية حقيقة الواقع الذي تنتوي تركيا فرضه على الجميع، وهو ما يثبت ما دفعت به مصر مراراً من كون تركيا مصدراً رئيساً من مصادر عدم الاستقرار في المنطقة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات