السبت 4 يوليو 2020 05:18 ص

تتجه البرازيل نحو حاجز الـ1.5 مليون إصابة بفيروس "كورونا"، في وقت ترفع فيه مدن البلاد قيود العزل رغم تدهور الحالة الوبائية.

وتشهد البرازيل وهي أكبر دولة في أمريكا اللاتينية، ثاني أسوأ تفش لفيروس كورونا في العالم بعد الولايات المتحدة.

 إذ أودى الفيروس بحياة أكثر من 60000 مصاب في البرازيل. 

وفي آخر إحصائية حول تطورات الحالة الوبائية في البلاد، أعلنت وزارة الصحة البرازيلية، الخميس، تسجيل 1252 وفاة، و48.105 إصابات بالفيروس، لتبلغ حصيلة الإصابات مليونا و496 ألفا و858، منها 61 ألف و 884 وفاة.

المصدر | روسيا اليوم