أثارت واقعة ظهور أحد المسؤولين المحليين في إسبانيا عن طريق الخطأ وهو يستحم خلال اجتماع مباشر عبر الإنترنت جدلا على صفحات التواصل.

وحسب صحيفة "جارديان" البريطانية، فإن عضو المجلس المحلي في شمال إسبانيا "برناردو بوستيلو"، كان يجد صعوبة في تنظيم وقته، فقرر التوجه للحمام للاستحمام، ومعه جهاز الكمبيوتر الخاص به؛ حتى يتسنى له سماع مناقشات وآراء زملائه.

إذ كان عليه أن يكون حاضرا خلال اجتماع مع أعضاء المجالس المحلية الأخرى في تمام الساعة الـ8 صباحا.

وفجأة ظهرت صورة لـ"بوستيلو"، في الجزء السفلي من الشاشة، وهو يستحم خلف زجاج بلوري، وكان صوت المياه يحجب عنه سماع تحذيرات زملائه بأن الكاميرا تعمل، وهو يظهر أمامهم.

وعلل "بوستيلو" الواقعة بأنها ناجمة عن "جهل بالإمكانيات التكنولوجية"، وقدّم اعتذاره لأي شخص أزعجته صورته.

وعن مطالبته بالاستقالة، قال "بوستيلو" إن طبيعة عمله كمدرب سباحة جعلته مرتاحا بشكل كبير لجسده× فهو يظهر خلال هذا الوقت نصف عار ولا يشعر بالخجل من ذلك.

 وأعرب "بوستيلو" عن أسفه أن تكون نهاية حياته السياسية بسبب حادثة كهذه.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات