قالت وسائل إعلام إن منظومة باتريوت الجديدة التي تم تركيبها فوق السفارة الأمريكية في بغداد، قبل ساعات، استطاعت، الأحد، صد صاروخ كان يستهدف محيط السفارة، الواقع في المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية، والتي باتت تشهد هجمات صاروخية متكررة.

وقالت قناة "روسيا اليوم"، نقلا عن مصدر أمني عراقي قوله إن "صاروخا استهدف مبنى السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد، لكن المنظومة الدفاعية تمكنت من إسقاطه".

وأضاف، أن "الصاروخ سقط خارج أسوار السفارة".

والسبت، شرعت السفارة الأمريكية في تجربة بطارية باتريوت دفاعية تم نصبها فوق المبنى.

وشاهد مواطنون تصاعد الدخان من داخل مقر السفارة الأمريكية، مع دوي انفجارات، كما سقطت طلقات نارية، على سيارات مواطنين، وأحدثت أضرارًا بسيطة.

من جانبه، قال البرلمان العراقي، إن إقدام السفارة الأمريكية على تجربة منظومة صواريخ باتريوت في المنطقة الخضراء وسط بغداد، "استفزار غير مقبول".

وطالب النائب الأول لرئيس البرلمان "حسن الكعبي"، الحكومة بـ"اتخاذ إجراء حازم يضمن إيقاف التحركات والأفعال التي من شأنها استفزاز مشاعر أبناء الشعب العراقي".

وأضاف، في بيان، أن "إطلاق السفارة النيران في منطقة سكانية بقلب بغداد عمل غير مقبول، وتحدٍ آخر ضد البلاد، ومخالف لكل القوانين الدولية والأعراف الدبلوماسية".

وتتعرض المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، إلى هجمات متكررة بصواريخ الكاتيوشا، حيث تتهم الولايات المتحدة، "كتائب حزب الله" العراقي وفصائل أخرى بتنفيذ تلك الهجمات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات