الأحد 5 يوليو 2020 01:30 ص

اعتبر مسؤول سعودي أن ضعف الالتزام بالإجراءات الاحترازية في المملكة من المواطنين والمقيمين أسهم في الزيادات المستمرة الأخيرة في أعداد الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد.

وقال الوكيل المساعد للصحة الوقائية في وزارة الصحة، "عبدالله عسيري"، في مداخلة هاتفية لقناة "الإخبارية" السعودية، إن الوضع لا يزال خطيرا في المملكة، كما هو الحال في بقية دول العالم، حيث تم رصد بعض التغيرات والطفرات الجينية في الفيروس.

وأضاف: "استمرار تسجيل الحالات في حدود 3 إلى 4 آلاف حالة يوميًّا يدل على أن الإجراءات الاحترازية التي كنا نتأمل أنها مفيدة وفعّالة للتحكم في تفشي الفيروس لم يتم الالتزام بها بشكل كامل".

وعند سؤاله حول: هل نحن (السعودية) في مرحلة الخطر بعد أن تجاوزنا 200 ألف إصابة بفيروس كورونا؟ قال "عسيري": "غير معروف حتى الوقت الحالي ما إذا كان ذلك سيؤدي إلى أن المناعة المكتسبة في الإصابات السابقة ستُفقد أم لا، كذلك قدرة الفيروس على العدوى أو إحداث المرض الشديد".

ولفت المسؤول إلى أن "هناك توجسًا من التغييرات على الفيروس بشكل يجعل المناعة غير قادرة على التعرف عليه بشكل واضح وجيد؛ وهذا هو السبب الرئيسي في الموجات الثانية التي هي تفشيات صغيرة في مجتمعات لم تُصب بالعدوى".

وسجلت السعودية، حتى السبت، 4128 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ليصبح الإجمالي 205 آلاف و929 حالة، و 56 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 1858 حالة وفاة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات