اعتبرت دائرة الإفتاء الأردنية، السبت، أن مشاركة الشخص المصاب بفيروس "كورونا" أو المشتبه بإصابته بالفيروس في صلاة الجماعة "حرام شرعا".

وجاء الإعلان عن تحريم مشاركة المصابين في معرض رد الدائرة على سؤال حول الفئات التي تسقط عنها صلاة الجمعة ولا يتوجب عليهم حضورها، وخاصة في ظلّ انتشار وباء "كورونا".

وورد الرد كالتالي: "يحرم على من أصيب بمرض معد أو اشتبه بإصابته به، أن يحضر صلاة الجماعة، إن كان سينقل المرض للآخرين من خلال مخالطتهم".

وأضاف الرد: "يجب عليه أن يأخذ بالاحتياطات الصحية اللازمة، كالحجر الصحي، ويحرم عليه إخفاء إصابته بالمرض حتى لا يؤذي الآخرين".

وأشارت دائرة الإفتاء، إلى أن "صلاة الجمعة تسقط عن أصحاب الأمراض المزمنة الذين يخشى على حياتهم إن أصابهم المرض".

وشددت على أن صلاة الجمعة لا تجب "على كل من بلغ سنا يخشى عليه عند إصابته بالمرض من مضاعفات خطيرة، قد تؤدي إلى الوفاة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات