الأحد 5 يوليو 2020 10:05 م

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، "مصطفى صنع الله"، إن هناك قوات أجنبية دخلت إلى ميناء السدرة النفطي، الخاضع لسيطرة قوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، عصر الأحد، ويعملون على عسكرته.

وأضاف "صنع الله"، في تصريحات تليفزيونية، أن مرتزقة "فاجنر" الروسية دخلوا حقل الشرارة قبل 25 يومًا بتسهيل من حرس المنشآت النفطية، الموالين لـ"حفتر".

وأكد أن لديه ما يثبت وجود مرتزقة "فاجنر" بالصوت والصورة، وطالب بخروجهم فورًا ووقف عسكرة المنشآت النفطية في الصراع الدائر في ليبيا.

وأكد "صنع الله" أن عسكرة المنشآت النفطية مستمر، مشددا على رفض مؤسسته لهذا الأمر.

وأكد المسؤول النفطي الليبي أن وجود مجموعات عسكرية مختلطة (ليبيين وأجانب) داخل ميناء سدرة أو في حقل الشرارة وحقل الفيل النفطيين فيه علامات استفهام كبيرة، قائلا: "علي أن أصارح الشعب الليبي بهذه الحقائق".

وميناء السدرة النفطي أحد موانئ تصدير النفط الليبية الرئيسية وأكبرها، يبعد حوالى 180 كم شرقي سرت.

ويستخدم ذلك الميناء في تصدير النفط الليبي عبر خطوط أنابيب لنقل النفط من الجنوب تصل مسافتها لنحو 1400 كم.

واتخذ الصراع في ليبيا، مؤخرا، منحى جديدا بمحاولة قوات الجنرال "خليفة حفتر"، السيطرة على الموانئ والمنشآت النفطية والعمل على تعطيلها عقب الهزائم المتوالية التي منيت بها قواته في غربي ليبيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات