نفى الجيش العراقي أنباء تداولتها وسائل إعلام، ليل الأحد، عن سقوط صاروخ من نوع كاتيوشا قرب الصالة الرئيسية لمطار بغداد.

وعبر حسابها في "تويتر"، نشرت خلية الإعلام الأمني العراقية تغريدة طالبت فيها وسائل الإعلام بتوخي الحيطة والحذر قبل نشر المعلومات، في معرض نفيها للخبر.

وكانت وسائل إعلام قد تناقلت خبراً يشير إلى سقوط صاروخ كاتيوشا داخل مطار بغداد، وتحديداً قرب صالة الشرف الكبرى، إلا أنه لم ينفجر، مؤكداً عدم وقوع إصابات على الإطلاق.

وأشارت المعلومات إلى أن الهجوم الصاروخي كان يستهدف القاعدة الأمريكية في مطار العاصمة، قبل أن تنفي السلطات الأمر برمته.

وكانت خلية الإعلام الأمني العراقية أفادت، في وقت مبكر من الأحد، بإطلاق صاروخ كاتيوشا من منطقة علي الصالح ببغداد باتجاه المنطقة الخضراء.

وقالت إن الصاروخ سقط بجوار أحد المنازل بالقرب من قناة بلادي ما أدى إلى جرح طفل وحدوث أضرار في المنزل.

كما أكدت أن قوات الأمن تمكنت من إحباط هجوم آخر في منطقة أم العظام والسيطرة على صاروخ كاتيوشا وقاعدة الإطلاق، مضيفة "أن هذا الصاروخ كان موجها نحو معسكر التاجي شمالي العاصمة".

وتكاثرت الهجمات الصاروخية في العاصمة العراقية بغداد، خلال الأيام الماضية، واستهدف معظمها أهدافا أمريكية، مثل سفارة واشنطن بالمنطقة الخضراء.

وتتهم الولايات المتحدة جماعات موالية لإيران بتنفيذ تلك الهجمات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات