الاثنين 6 يوليو 2020 07:19 م

تجاوز إجمالي وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة 130 ألفا، الإثنين، وسط تصاعد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، الأمر الذي وضع تعامل الرئيس دونالد ترامب مع الأزمة تحت المجهر وأعاق جهود استئناف الأنشطة الاقتصادية.

وشهد المعدل الإجمالي انخفاض معدلات الوفيات بالولايات المتحدة رغم ارتفاع حالات الإصابة إلى معدلات قياسية في الأيام القليلة الماضية، بحسب ما أظهره إحصاء لرويترز.

لكن خبراء الصحة يحذرون من أن الوفيات مؤشر متأخر، تظهر بعد أسابيع أو حتى أشهر من زيادة الإصابات.

وبالفعل خالفت خمس ولايات الاتجاه النزولي لمعدل الوفيات طبقا لتحليل لرويترز.

فقد سجلت أريزونا 449 حالة وفاة في الأسبوعين الأخيرين من يونيو حزيران ارتفاعا من 259 حالة وفاة في الأسبوعين الأول والثاني من الشهر. وسجلت الولاية زيادة بنسبة 300 في المئة في حالات الإصابة على مدى الشهر كاملا، وهي الأعلى في البلاد.

وعلى المستوى الوطني يقترب عدد حالات الإصابة من ثلاثة ملايين وهو الأكبر في العالم ويعادل مثلي عدد الإصابات في الدولة التالية من حيث الأضرار وهي البرازيل.

وسجلت 16 ولاية زيادات يومية قياسية في حالات الإصابة الجديدة منذ بداية يوليو تموز بينها فلوريدا التي سجلت أكثر من 11 ألف حالة إصابة في يوم واحد.

وتتوقع المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ارتفاع الوفيات إلى ما بين 140 و160 ألف حالة بحلول يوم 25 يوليو تموز وذلك في توقعات تعتمد على 24 تقريرا مستقلا.

وطبقا لما جاء في موقع المراكز على الإنترنت فإن التوقعات تشير إلى زيادة في الوفيات بولايات أريزونا وأوكلاهوما وفلوريدا وأوريجون وساوث كارولاينا وتكساس ويوتا وويومنج.

المصدر | رويترز