كشف ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن قناة "الحدث"، التابعة لمجموعة "العربية" السعودية بثت مقطعا من لعبة "ARMA 3" الإلكترونية على أنها توثيق لقصف قاعدة الوطية التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، والتي تتمركز فيها قوات تركية.

 

 

 

وقبل يومين، نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر عسكري بقوات "حفتر" وشهود عيان أن طائرات حربية قصفت، مساء السبت، قاعدة الوطية الجوية التي استعادتها حكومة الوفاق، المعترف بها دوليا، مؤخرا من هذه القوات بدعم من تركيا.

وأضاف المصدر المنتمي للقوات، التي يقودها "خليفة حفتر"، أن الضربات نفذتها "طائرات مجهولة".

وذكرت وسائل إعلام أن القصف الجوي المعادي دمر رادارات دفاع جوي ومنظومة تشويش نشرتها تركيا بـ"الوطية".

وأشارت تقارير أخرى إلى أن القصف استهدف "بعض التجهيزات الخاصة بالقاعدة والتي تم نشرها مؤخرا لتعزيز القاعدة ومن ضمنها منظومة للدفاع الجوي".

وأفادت تقارير تركية بأن أنقرة تحركت بشكل سريع بعد تعرض قاعدة الوطية الجوية غرب العاصمة الليبية للقصف، فجر الأحد، من جهة مجهولة، ونشرت منظومات دفاع جوي جديدة بعدد من المواقع الاستراتيجية في ليبيا.

ووفق موقع "Haber7" التركي فإن تركيا اشترت منظومة "إس-125" الصاروخية من أوكرانيا وفعلتها فوق المجال الجوي لمدينة سرت الليبية.

وأضاف الموقع أن المنظومة الأوكرانية مكونة من 6 بطاريات للصواريخ، واحدة مخصصة للمجال الجوي فوق مدينة سرت، و5 سيتم نصبها في أماكن استراتيجية مختلفة في غرب ليبيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات