الخميس 9 يوليو 2020 12:34 م

كررت منظمة الصحة العالمية، الخميس، تحذيراتها من خطورة جائحة "كورونا"، محذرة أن الوضع "يزداد سوءا".

يأتي ذلك مع استمرار الجائحة العالمية في حصد مزيد من الأرواح؛ حيث أصابت أكثر من 12 مليونا؛ توفى منهم ما يزيد عن 552 ألفا.

وشدد المدير العام للمنظمة، "تيدروس أدهانوم جيبريسوس"، خلال اجتماع عبر الإنترنت مع ممثلي الدول أعضاء المنظمة البالغ عددها 194، على أن كورونا "ليس تحت السيطرة في معظم أنحاء العالم، بل يزداد سوءا".

ودعا إلى الوحدة بين الدول من أجل التمكن من هزيمة الفيروس، قائلا: "لا يمكننا التغلب على الوباء إذا انقسمنا؛ فالانقسامات تمنح كورونا ميزة".

إلى ذلك، أعلنت المنظمة الأممية، التي تعرضت لانتقادات دولية شديدة، تشكيل لجنة مستقلة من الخبراء، سيتم تطوير اختصاصاتها بالتشاور مع الدول الأعضاء، من أجل تقييم التعامل مع وباء "كورونا".

وقال "جيبريسوس" في هذا الخصوص: "أنا فخور بأن أعلن أن رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة هيلين كلارك ورئيس ليبيريا السابق إلين جونسون سيرليف اتفقا على رئاسة لجنة التقييم".

يذكر أن المنظمة الأممية كانت حذرت على مدى الأسابيع الماضية مع بدء عدد من الدول برفع القيود وفتح الأنشطة الاقتصادية والترفيهية، من أن الفيروس لم ينته بعد، بل ما زال ينتشر.

ومساء الثلاثاء، أعلنت أنها ما زالت تحاول تعزيز معرفتها بشأن انتقال الفيروس، الذي لم يشهد مثيله العالم منذ أكثر من قرن، بحسب قولها، محذرة من أن الجميع معرضون للإصابة.

كما اعتبرت أن "كورونا" أخذ "سكان العالم رهائن".

وأكد مدير عام المنظمة في حينه أن انتشار "الوباء يتسارع ولم يبلغ ذروته بعد"، مضيفا: "نحن جميعا معرضون" للإصابة بـ"كورونا".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات