قال مسؤول ليبي بارز، الخميس، إنه سيتم إزاحة الستار قريبا عن جرائم ميليشيات "خليفة حفتر" البشعة في بلاده.

جاء ذلك في تغريدة لعضو المجلس الأعلى للدولة الليبي "عبدالرحمن الشاطر"، عبر حسابه على "تويتر"، عقب يومين على إعلان المحكمة الجنائية الدولية التحقيق بجرائم "حفتر".
 

 

وأوضح "الشاطر": "أسابيع وسترفع الستارة عن حجم الجرائم البشعة التي ارتكبتها عناصر حفتر الإرهابية ضد الليبيين".

وتابع: "سيعلم الكل بتوثيق وشهادة فريقي الجنائية الدولية وحقوق الإنسان".

وأضاف متسائلا: "فهل ستواصل الدول المشاركة في العدوان على إشراكه (في إشارة لـ"حفتر") في الحل والمفاوضات؟ سيكون حينها مطلوبا للعدالة".

والثلاثاء، وافقت المحكمة الجنائية الدولية، على إرسال فريق للتحقيق بجرائم ميليشيا "حفتر" في ترهونة (90 كم جنوب شرق طرابلس) وجنوبي العاصمة.

وشنت ميليشيا "حفتر"، بدعم من دول عربية وأوروبية، عدوانا على طرابلس في 4 أبريل/نيسان 2019؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر كبيرة، وسط دعوات واسعة، حاليا للحوار والحل السياسي للأزمة المتفاقمة منذ سنوات.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات