قال كبار مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، إنهم يشككون في معلومات مخابرات، ذكرت أن روسيا قدمت مكافآت لحركة "طالبان"، معللين ذلك بعدم وجود أدلة.

ولفتوا في إفادة أمام الكونجرس الخميس، إلى أنه "لا توجد أدلة تثبت أن أي أموال قادت إلى قتل عسكريين أمريكيين".

وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة لأعضاء لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب، الجنرال "مارك ميلي": "هذه معلومات غريبة غير مترابطة وغير مؤكدة".

كما أدلى وزير الدفاع بتصريحات مشابهة.

وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" الذي سعى لتوطيد علاقات بلاده مع موسكو، قلل من أهمية المعلومات، ونفى أن يكون اطلع عليها قبل أن تنشرها منافذ إعلامية الشهر الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات