الخميس 9 يوليو 2020 11:34 م

حقق المؤشر اليومي لإصابات "كورونا" المستجد في مصر، الخميس، أفضل أداء له منذ أن بلغ ذروته في 19 يونيو/حزيران الماضي.

وسجلت وزارة الصحة المصرية، 950 حالة جديدة ثبت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس كورونا، وسط تراجع مستمر منذ بداية يوليو/تموز الجاري.

وهبط المؤشر للمرة الثانية إلى ما دون الألف حالة، بعدما ظل فوق الألف طيلة الأسابيع الماضية.

وشهد المؤشر انخفاضا متواصلا منذ يوم 29 يونيو/حزيران الماضي، الذي سجل حينها 1566 حالة جديدة.

ووفق بيان الصحة المصرية، فإن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس "كورونا"، بلغ 79 ألفا و254 حالة، من ضمنهم 22753 حالة تم شفاؤها.

ولفت البيان إلى تسجيل 53 حالة وفاة جديدة، ما يرفع عدد الوفيات إلى 3617 شخصا.

وهذا الانخفاض الملحوظ في عدد الوفيات، هو أقل مستوى منذ 25 يومًا حينما سجلت مصر في 14 يونيو/حزيران 91 حالة وفاة.

وكانت الحكومة رفعت في الآونة الأخيرة حظر التجول الليلي المفروض منذ 25 مارس/آذار، وسمحت بفتح المطاعم والمقاهي ودور العبادة، وإن أبقت على أعداد الزوار محدودة.

المصدر | الخليج الجديد