الجمعة 10 يوليو 2020 03:29 ص

استشهد شاب فلسطيني، الخميس، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية.

ووفقا لوزارة الصحة الفلسطينية، فإن "إبراهيم أبو يعقوب" (29 عاما)، أصيب في رقبته قرب بلدة كفل حارس غرب مدينة سلفيت، برصاص الجيش الإسرائيلي.

وأضافت أن "أبو يعقوب"، وصل مستشفى سلفيت الحكومي، بحالة صحية حرجة، قبل أن يُستشهد.

وأوضحت أن جيش الاحتلال أطلق الرصاص على الشاب، بحجة إلقاءه زجاجة حارقة خلال اعتداء مستوطنين على أهالي البلدة.

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي بيان حول الحادثة حتى اللحظة.‎

فيما قال محافظ سلفيت "عبدالله كميل"، إن "أبو يعقوب"، أُصيب برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، "بينما كان يمشي بشكل طبيعي مع بعض أصدقائه".

وأضاف في بيان عبر صفحته على "فيسبوك": "إنني إذ أحمل قوات الاحتلال المسؤولية عن قتله، أعتبر هذه الجريمة حلقة من الجرائم التي تقترفها بحق أبناء شعبنا".

وتشهد الضفة الغربية، أعمال عنف متقطعة منذ توقف محادثات سلام مع (إسرائيل) بوساطة أمريكية عام 2014، وهي ضمن الأراضي التي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها في المستقبل.

المصدر | الخليج الجديد