الجمعة 10 يوليو 2020 11:10 ص

قال رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد"، إنه "إذا لم تملأ إثيوبيا سد النهضة فسيعني ذلك أننا قد وافقنا على هدمه".

جاء ذلك في خطابه أمام البرلمان الثلاثاء الماضي، وكشف عنه موقع قناة "Africanews" الخميس.

ووفق الموقع، فإن تلك التصريحات تعني أن إثيوبيا ستشرع في ملء خزان سد النهضة، على الرغم من أن المباحثات حول قواعد الملء والتشغيل مع مصر والسودان لم تسفر عن أي اتفاق حتى الآن.

وأضاف "آبي أحمد" في خطابه أن "موجة الاحتجاجات الأخيرة التي ضربت البلاد، بسبب مقتل المغني هاشالو هونديسا، لن تمنع الحكومة من المضي في خطة ملء السد".

واتهم "آبي أحمد" "أطرافا تسعى إلى تخريب مشروع التحول الديمقراطي في إثيوبيا بالوقوف وراء الاحتجاجات".

وتابع: "إذا أصبحت إثيوبيا مثل سوريا وليبيا، فسيخسر الجميع".

وانتهت، الخميس، سابع أيام المفاوضات حول أزمة "سد النهضة" بين مصر وإثيوبيا والسودان، برعاية الاتحاد الأفريقي، "دون تحقيق أي تقدم أو توافق"، بحسب بيان لوزارة الري والموارد المائية المصرية.

وتتمسك إثيوبيا بملء وتشغيل السد في يوليو/تموز الجاري، بينما ترفض مصر والسودان إقدام أديس أبابا على هذه الخطوة قبل التوصل إلى اتفاق.

وتخشى مصر من المساس بحصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55.5 مليار متر مكعب، وتطالب باتفاق حول ملفات، بينها أمان السد، وتحديد قواعد ملئه في أوقات الجفاف.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء وتنمية بلادها.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات