الجمعة 10 يوليو 2020 12:18 م

قال رئيس الأركان الليبي الفريق "محمد الشريف"، الجمعة، إن تركيا ساندت بلاده في تحرير العاصمة طرابلس، واتفاقية التعاون العسكري معها لا تزال في بدايتها.

جاء ذلك في تصريحات تلفزيونية لقناة "ليبيا الأحرار" الخاصة، عقب أسبوع على زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، للعاصمة طرابلس؛ للاطلاع على سير الأنشطة الجارية في إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين للتعاون الأمني والعسكري.

وأوضح الشريف: "الاتفاقية التركية الليبية أعطتنا الكثير، وساندتنا في تحرير طرابلس، وبعض مناطق في البلاد".

وتابع أن "الاتفاقية مع تركيا لا تزال في بدايتها وليس في نهايتها".

وأوضح أن هناك اجتماعات عديدة مع الجانب التركي، فيما يخص التدريب وتوفير الإمكانيات.

ومضى رئيس الأركان قائلا: "الحقيقة أن تركيا مستعدة لتقديم أي مساعدات أو تدريب أو معدات إلى ليبيا".

والجمعة الماضية، أجرى وزير الدفاع التركي، زيارة إلى طرابلس؛ للاطلاع عن كثب على سير الأنشطة الجارية في إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين للتعاون الأمني والعسكري.

وتقدم تركيا الدعم للحكومة الليبية الشرعية، تنفيذا لمذكرتي تفاهم للتعاون الأمني وترسيم الحدود البحرية، وقعهما البلدان في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وتنازع مليشيا الجنرال "خليفة حفتر"، الحكومة الشرعية في البلد الغني بالنفط، وقد شنت عدوانا على طرابلس في 4 أبريل/ نيسان 2019، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار واسع، قبل أن يتكبد خسائر واسعة، بالأشهر الماضية.

ومؤخرا، حقق الجيش الليبي، سلسلة انتصارات مكنته من تحرير كامل المنطقة الغربية من المليشيا، باستثناء مدينة سرت (450 كم شرق طرابلس)، التي يتأهب لتحريرها.

المصدر | الأناضول