لقي طفل و11 شخصا حاولوا إنقاذه من الغرق مصرعهم، الجمعة، في أحد شواطئ مدينة الإسكندرية، شمالي مصر.

وذكر بيان صدر عن الإدارة المركزية للسياحة والمصايف في الإسكندرية، أن "11 شخصا حاولوا إنقاذ طفل كان يصارع الأمواج داخل مياه شاطئ النخيل بنطاق حي العجمي، ما أسفر عن غرقهم جميعا، إضافة إلى الطفل".

وأشار البيان إلى أنه تم انتشال 8 من جثث الغرقى، فيما يستمر البحث عن الآخرين.

يذكر أن شاطئ النخيل على البحر المتوسط مغلق حاليا، بقرار رئيس الوزراء الخاص بحظر ارتيادها ضمن الإجراءات الوقائية المتخذة لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد.

إلا أن الشاطئ المذكور، بحسب شهود عيان، يشهد تدفقا للمرتادين الذين تحاول الأجهزة التنفيذية بمحافظة الإسكندرية تفريقهم وإبعادهم عنه.

المصدر | الأناضول