أرسل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" السبت، تعازيه إلى الشعب البوسني وأسر ضحايا مذبحة سربرنيتسا، في الذكرى الـ25 لوقوعها.

جاء ذلك في رسالة نشرها عبر صفحته على "تويتر"، وصف خلالها مذبحة سربرنيتسا، بأنها "إحدى أبرز صفحات العار والألم في التاريخ".

وأرفق عبر صفحته رسالة مصورة، أكد فيها وقوفه إلى جانب الشعب البوسني، وأنّ "تركيا لن تتركهم وحدهم".

وقال في رسالته المصورة: "عشنا ألما لا يمكن وصفه، جراء الأخبار التي وصلت تركيا والعالم بأسره من البوسنة. كونوا على ثقة بأننا عشنا نفس الألم الذي كابدتموه في ذلك اليوم، وعلاوة على ذلك الحيرة التي انتابتنا لأننا بعيدون عنكم. بعض الجراح لا تندمل، وبعض الآلام لا تنسى".

وأعرب "أردوغان" عن تمنيه ألا تشهد البوسنة والهرسك، ولا أي بقعة من العالم، ما حدث في سربرنيتسا.

يذكر أن القوات الصربية بقيادة "راتكو ملاديتش" دخلت سربرنيتسا في 11 يوليو/تموز 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة.

وارتكبت القوات الصربية، خلال أيام، مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، راوحت أعمارهم بين 7 إلى 70 عاما، وذلك بعدما قامت القوات الهولندية العاملة هناك بتسليم عشرات آلاف البوسنيين إلى القوات الصربية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول