قال الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، إن بلاده نجحت في إفشال مخطط احتلال العاصمة الليبية طرابلس.

وأكد "أردوغان" في مقابلة مع مجلة "كريتر" المحلية، أن "المكتسبات التي تحققت على الأرض، ستكون بإذن الله بشرى لإرساء الاستقرار في عموم ليبيا".

وأضاف أن "اتفاقية التعاون العسكري وترسيم الحدود البحرية بين البلدين، المبرمتين بين أنقرة وطرابلس، تستحوذان على أهمية بالغة، وبفضل هاتين الاتفاقيتين ضمنا حقوقنا في شرق المتوسط ودافعنا عن إخوتنا الليبيين".

وشدد الرئيس التركي، على أن تعزيز قوة ليبيا سياسيا واقتصاديا ستريح منطقة شمال أفريقيا والقارة الأوروبية برمتها، مبينا أن الدعم التركي لحكومة "الوفاق"(معترف بها دوليا) ساهم في إفشال خطة احتلال "خليفة حفتر" للعاصمة طرابلس.

وجدد "أردوغان" التأكيد على حرص بلاده على أمن واستقرار دول الجوار، بمقدار حرصها على أمن واستقرار تركيا.

ودعا الرئيس التركي، المجتمع الدولي؛ للانحياز للحكومة الشرعية ووضع حد للانقلابيين ومحاسبتهم على الجرائم والمقابر الجماعية التي ارتكبوها.

وارتكبت ميليشيا "حفتر"، بحسب مصادر ليبية رسمية، جرائم ضد الإنسانية، منذ بدء عدوانه على طرابلس في 4 أبريل/نيسان 2019.

وبدعم تركي، حقق الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق مؤخرا انتصارات، أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، وترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات