الاثنين 13 يوليو 2020 02:27 ص

فرضت القوات التركية سيطرتها على جبل خامتير الحدودي العراقي، المطل على تركيا، الذي يعتبر موقعا استراتيجيا يتحكم بكل ما حوله، بعد تكثيف القصف عليه جوا وبرا.

وأعلن محافظ مدينة دهوك، شمالي العراق، أن القوات التركية تشن قصفا جويا ومدفعيا على قريتين حدوديتين في بلدة برواري بالا وناحية باتيفا.

وكان مدير ناحية دركار قد كشف، في وقت سابق، الأحد، أن قوات تركية وصلت إلى جبل شاقول بعملية إنزال جوي، وبحماية جوية من مروحيات.

وأشار إلى أن القوات التركية فرضت سيطرتها على الجبل الحدودي بالكامل، وأنشأت 45 نقطة عسكرية بطول الحدود، قائلا إن تلك المنطقة بعيدة عن أماكن تواجد عناصر "حزب العمال الكردستاني" الذي تعتبره تركيا تنظيما إرهابيا.

ويربط جبل خامتير بقضاء زاخو في محافظة دهوك المنطقة الحدودية بين اقليم كردستان وتركيا.

وبالسيطرة على الجبل تستطيع القوات التركية السيطرة على جميع المناطق المحاذية للجبل بالإضافة إلى التحكم في الحركة بالمناطق الواقعة في أطراف القمة الجبلية.

وفي 17 يونيو/حزيران الماضي، أعلنت تركيا إطلاق عملية "مخلب النمر" في منطقة "حفتانين" شمالي العراق والتي تضمنت إنزالا لعدد من الجنود بالمنطقة، ضد عناصر "حزب العمال الكردستاني"، وذلك بعد عملية"مخلب النسر" التي انطلقت فجر 15 من الشهر نفسه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات