أعلنت جماعة الحوثيين باليمن، الإثنين، استهداف 3 مطارات ومنشأة نفطية ومواقع عسكرية جنوبي السعودية.

جاء ذلك في بيان للمتحدث العسكري للجماعة "يحيى سريع"، عقب ساعات على إعلان التحالف العربي (تقوده السعودية) تدمير 8 طائرات مسيرة "ملغمة" و4 صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة.

وقال البيان إن "عملية عسكرية واسعة تم تنفيذها استهدفت عددًا من قواعد ومنشآت العدو السعودي العسكرية والحيوية في جازان ونجران وعسير (جنوبي المملكة)".

وأوضح أن "العملية استهدفت مطارات أبها وجازان ونجران (جنوب)، ومرابض الطائرات الحربية، وسكن الطيارين ومنظومات الباتريوت في خميسِ مشيط بمنطقة عسير (جنوب)".

وتابع: "تم استهداف أيضا منشأة النفط العملاقة بالمنطقة الصناعية في جازان (جنوب غربي المملكة)، والإصابة كانت دقيقة".

وأشار البيان إلى استهداف معسكر تداوين بمحافظة مأرب اليمنية (ِشرق) أثناء اجتماع قادة عسكريين سعوديين، مع من وصفهم بـ"المرتزقة" ( في إشارة إلى القوات الموالية للحكومة) ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات"، دون تحديد عددهم.

وأوضح أن "العمليات نفذت بصواريخ باليستية عالية الدقة لم يعلن عنها بعد، وبعدد كبير من الطائرات المسيرة (بدون طيار)".



وفي وقت سابق الإثنين، أعلن التحالف العربي، تدمير 4 صواريخ باليستية، و8 طائرات "ملغمة"، أطلقها الحوثيون باليمن في اتجاه السعودية.

ومنذ مارس/آذار 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

وخلفت الحرب المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

المصدر | الخليج الجديد