أكدت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، الثلاثاء، بدء ملء "سد النهضة" المتنازع عليه بين إثيوبيا ومصر.

وبثت الوكالة صورا جديدة التقطتها الأقمار الصناعية لخزان السد تظهر أنه قد بدأ بالامتلاء، لكن محللًا رجح أن يكون السبب في ذلك الأمطار الموسمية.

وقال المحلل في مجموعة الأزمات الدولية، "ويليام دافيسون"، إن الصور التى التقطها القمر الصناعي "سينتينل -1" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية في 9 يوليو/تموز الجاري، وتظهر الخزان المتضخم، من المحتمل أن تكون بسبب المياه خلال موسم الأمطار.

وأضاف: "حتى الآن، على حد علمي، لم يكن هناك أي إعلان رسمي من إثيوبيا أن جميع قطع البناء اللازمة لإكمال إغلاق جميع المنافذ والبدء في حجز المياه في الخزان قد حدثت".

ووفق الجدول الزمنى لإثيوبيا سيكون بدء الحجز في منتصف الشهر الجاري، عندما يغمر موسم الأمطار النيل الأزرق.

وكان المتحدث الرسمي باسم وزارة الري المصرية، "محمد السباعي"، صرح أمس الإثنين، بأن هناك آليات ستمكن بلاده من كشف حقيقة بدء تعبئة خزان "سد النهضة"، مع بدء السنة المائية في مصر، أغسطس/آب المقبل.

وأضاف: "مع زيادة معدل الفيضان سوف نتمكن من التعرف على حقيقة تخزين المياه خلف سد النهضة عن طريق معرفة كمية المياه الواردة لمصر".

والثلاثاء، أعلن وزير الري الإثيوبي "سيليشي بيكيلي"، فشل التوصل إلى اتفاق خلال المفاوضات التي استمرت 11 يوما برعاية الاتحاد الأفريقى وبحضور وزراء المياه من الدول الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان) وممثلى الدول والمراقبين الدوليين.

وتتمسك إثيوبيا بملء وتشغيل السد في الشهر الجاري، بينما ترفض مصر والسودان إقدام أديس أبابا على هذه الخطوة قبل التوصل إلى اتفاق.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + أ ب