تقترب البرازيل، من الوصول إلى 2 مليون حالة إصابة بفيروس "كورونا" المستجد.

ووفق بيانات رسمية، فإنه تم تسجيل الثلاثاء، 41 ألفا و857 حالة إصابة بالفيروس التاجي، خلال الـ24 ساعة الماضية، ما يرفع عدد الإصابات إلى مليون و926 ألفا و824 حالة.

وتحتل البرازيل المركز الثاني عالميا في أعداد الإصابات بعد الولايات المتحدة.

كما أبلغت وزارة الصحة البرازيلية، عن 1300 حالة وفاة جديدة جراء وباء "كورونا"، ليصل عدد الوفيات على مستوى البلاد إلى 74 ألفا و133 حالة.

وحتى يوم الثلاثاء، سجلت أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي عددًا أكبر من الوفيات الناجمة عن "كورونا"، من الولايات المتحدة وكندا.

وأظهر تحليل لبيانات جامعة "جون هوبكنز" الأمريكية، أن البرازيل هي الأكثر تضررًا من الفيروس في أمريكا اللاتينية.

ويواجه الرئيس البرازيلي "جايير بولسونارو"، الذي قلل في بداية انتشار الوباء من خطورة الفيروس وأعلن مؤخرا إصابته بالمرض، انتقادات داخل البلاد بسبب أسلوب تعامله مع الجائحة وسط مخاوف منظمة الصحة العالمية من نطاق انتشار المرض في البرازيل وأمريكا اللاتينية بشكل عام. 

المصدر | الخليج الجديد