الأربعاء 15 يوليو 2020 08:30 ص

اعتبر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الثلاثاء، أن عدد "ضحايا عنف الشرطة من البيض أكثر مما هو من السود" في البلاد.

جاء ذلك خلال مقابلة تليفزيونية مع قناة "سي بي إس" ردا على سؤال لماذا لا يزال الأمريكيون من أصول أفريقية يقتلون على يد الشرطة؟

 

وقال "ترامب": "هذا سؤال مخيف.. ومن البيض يقتل عدد أكبر".

وتعليقا على الحملة لإزالة علم الكونفدرالية في البلاد، الذي رفعه مؤيدو العبودية من الولايات الجنوبية أثناء الحرب الأهلية في الولايات المتحدة في 1861 - 1865، قال "ترامب": "أعرف أشخاصا يحبون علم الكونفدرالية، وهم لا يفكرون في العبودية".

وأضاف أن "هذه هي حرية التعبير، سواء أكان الأمر يخص علم الكونفدرالية أو حياة السود مهمة، أو أي شيء آخر تريدون الحديث عنه".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد نشرت تقريرا يوم الإثنين، أشارت فيه إلى أن نحو نصف ضحايا عنف الشرطة في الولايات المتحدة من البيض، لكن ذوي البشرة السوداء يقتلون بشكل غير متناسب، نظرا لأن نسبتهم من مواطني الولايات المتحدة تبلغ 13% فقط.

وشهدت الولايات المتحدة موجة من الاحتجاجات ضد العنصرية وعنف الشرطة في أعقاب مقتل المواطن الأسود "جورج فلويد" على يد الشرطة في ولاية مينيسوتا يوم 25 مايو/أيار الماضي.

وأصبح الاحتجاجات هي الأعنف منذ سنوات في الولايات المتحدة، وأثارت أصداء على نطاق عالمي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات