الخميس 16 يوليو 2020 03:42 ص

قررت النيابة العامة الكويتية، ليل الأربعاء، إخلاء سبيل النائب السابق "مبارك الدويلة"، في قضية تسريبات خيمة القذافي بكفالة 1000 دينار  (3200 دولار).

واستمرت التحقيقات مع "الدويلة" لخمس ساعات متواصلة، بعد ضبطه من قبل وزارة الداخلية.

وكان النائب العام الكويتي، أصدر قرارا، صباح الأربعاء، بضبط وإحضار "مبارك الدويلة"؛ على خلفية تسريبات تسجيلات خيمة القذافي.

وكان "الدويلة" قد قال في لقاء متلفز وفي تغريدة عبر "تويتر": "في لقائنا مع القذافي (الرئيس الليبي الراحل) حدث حوار نقلت تفاصيله في حينها للشيخ صباح (أمير الكويت) الذي طلب مني إبلاغ الملك سلمان (العاهل السعودي) به، وتم ذلك في نفس اليوم حيث طرح القذافي فكرة استخدام القبائل لزعزعة أمن الخليج! وقد اضطررنا لمجاراته في حديثه لطمأنته ومعرفة ما وراءه وبصراحة لم نجرؤ على معارضته ونحن معه بالخيمة".

ولاحقا نفى وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي، الشيخ "علي الجراح"، صحة ما ذكره "الدويلة"، مشددا على عدم جواز نسب "أي حديث أو قول سواءً في مقالة أو لقاء (إلى أمير الكويت) دون الحصول على موافقة رسمية وصريحة من الديوان الأميري".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات