الخميس 16 يوليو 2020 02:14 م

قال وزير الخارجية البريطاني "دومنيك راب" إن أطراف فاعلة روسية، سعت للتدخل في الانتخابات العامة التي جرت الشتاء الماضي، من خلال تضخيم وثائق حكومية تم الحصول عليها وتسريبها بشكل غير مشروع، واستغلها حزب العمال خلال الحملة الانتخابية.

ويعد تصريح "راب"، المرة الأولى الي يعترف فيها وزراء بأن الكرملين حاول تشويه العملية الديمقراطية في بريطانيا، وهي ممارسة قال عنها "راب" إنها غير مقبولة على الإطلاق.

وأضاف "راب" في بيان مكتوب: "استنادا لتحليل شامل، خلصت الحكومة إلى أنه شبه مؤكد أن جهات فاعلة روسية سعت للتدخل في انتخابات عام 2019، من خلال عملية تضخيم عبر الإنترنت لوثائق حكومية مسربة حصلت عليه بطريقة غير قانونية 

وتحقق المخابرات البريطانية منذ عدة أشهر، في كيف انتهي الأمر، بملف مكون من 451 صحفة من رسائل البريد الالكتروني الرسمية، إلي يد مرشح حزب العمال في الانتخابات السابقة "جيرمي كوربين".

وقال زعيم حزب العمال آنذاك إن الملف أظهر أن نظام الخدمات الصحية الوطني NHS كان على مائدة محادثات التجارة مع الولايات المتحدة.

 وقال "راب" إنه كان يصدر تحديثا فيما يتعلق بسير هذا التحقيق- قبل أيام قليلة من النشر المتوقع لتقرير التدخل الروسي الذي طال انتظاره، من قبل المخابرات والأجهزة الأمنية، حيث منع رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون" من إصداره قبل الانتخابات العام. 

وتم نشر الملف، الذي يعتقد أنه تم الحصول عليه عبر الحساب الالكتروني الشخصي لمستشار حكومي، على موقع Reddit لعدة أسابيع، وحاول مستخدم "تويتر" يدعي Gregoriator لفت انتباه العديد من المشاهير والصحفيين لهذا الملف، وفي نهاية المطاف تم رصده من قبل جماعة ضغط وتم تمريره لحزب العمال. 

وأضاف "راب" "تم الحصول بشكل غير قانوني على وثائق حكومية حساسة تتعلق باتفاق للتجارة الحرة بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة، قبل الانتخابات العامة لعام 2019 ونشرها على الإنترنت عبر منصة وسائل التواصل الاجتماعي Reddit ".

وذكر "راب" أنه عندما لم يحقق هؤلاء أي زخم، جرت محاولات أخري للترويج للمواد التي تم الحصول عليها بشكل غير قانوني عبر الإنترنت في الفترة التي سبقت الانتخابات العامة.

وقال "راب" إن تحقيقا جنائيا يحري في الواقعة، مضيفا أن "الحكومة تحتفظ بحق الرد بإجراءات مناسبة في المستقبل".
 
 


 
 
 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات