بحث الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ونظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، سبل هزيمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وتفادي سباق تسلح ثلاثي بين واشنطن وموسكو وبكين.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جري الخميس وفقا لبيان صادر عن الكرملين (الرئاسة الروسية).

ووفق البيان فقد بحث الجانبان خلال الاتصال بشكل مفصل "قضايا الاستقرار الاستراتيجي والسيطرة على الأسلحة آخذين بعين الاعتبار المسؤولية الخاصة لروسيا والولايات المتحدة عن ضمان النظام والأمن العالميين".

وأكد "بوتين وترامب" في هذا السياق على "حيوية المشاورات الثنائية حول هذه المسائل، بما في ذلك المواضيع المتعلقة بمعاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية".

وذكر الكرملين أن المكالمة تمت خلالها "الإشارة إلى الأهمية الكبيرة للمبادرة الروسية الخاصة بعقد قمة للدول دائمة العضوية في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول دائرة واسعة من القضايا المتعلقة بالأمن الدولي".

كما تطرق الجانبان، حسب الكرملين، إلى موضوع البرنامج النووي لإيران، حيث "شدد كلا الجانبين على الحاجة إلى جهود جماعية رامية إلى ضمان الاستقرار الإقليمي والنظام العالمي لمنع انتشار الأسلحة النووية".

وأعرب "بوتين وترامب" عن تصميمهما المشترك على تطوير التعاون التجاري الاقتصادي بين روسيا والولايات المتحدة، كما بحثا سبل هزيمة فيروس كورونا، وأعطيا تقديرا إيجابيا للتعاون بين البلدين في مكافحة انتشار الوباء.

وتبادل "بوتين وترامب" التهاني بمناسبة الذكرى الـ45 للتحليق المداري المنفذ في إطار برنامج "سويوز-أبولون" المشترك.

ولفت الكرملين إلى أن "المكالمة حملت طابعا بناء وجوهريا"، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي ونظيره الأمريكي اتفقا على الاستمرار في الاتصالات بين الطرفين على مستويات مختلفة.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات