الجمعة 24 يوليو 2020 05:56 م

أفرجت الإمارات عن 515 من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية، ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة؛ وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" إن "رئيس الإمارات، خليفة بن زايد آل نهيان، أمر بالإفراج عن 515 نزيلاً من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وتكفل بتسديد الغرامات المالية".

يأتي الإفراج عن السجناء بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، "ومنح نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية فرصة التغيير نحو الأفضل، والبدء من جديد بالمشاركة الإيجابية في الحياة بالشكل الذي ينعكس على أسرهم ومجتمعهم".

وأضافت "وام"، أن رئيس البلاد "يحرص كل عام على العفو عن عدد من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية بمناسبة عيد الأضحى المبارك؛ تعزيزاً للروابط الأسرية وإدخالاً للسعادة والسرور إلى قلوب الأمهات والأبناء".

ويأتي الإفراج عن السجناء في وقت تتزايد التحذيرات من تفشي فيروس "كورونا" المستجد، بين آلاف المعتقلين في سجون الإمارات، وسط تكتم رسمي من قبل أبوظبي حول وضع الوباء في المعتقلات.

وعلى الرغم من إصابة أكثر من 30 سجينا بالوباء، داخل سجن "الوثبة" سيء السمعة، فإن السلطات الإماراتية ترفض التعاطي بايجابية مع تلك التحذيرات.

وهناك اتهامات حقوقية للسلطات الإماراتية، بقصر الإجراءات الاحترازية على حراس السجن والعاملين الذين أوقفوا كل اتصال جسدي بالسجناء.

ولا يعرف رسميا عدد السجون الإماراتية داخل وخارج البلاد، خاصة مع وجود أماكن احتجاز سرية تشرف عليها قوات إماراتية في اليمن، وغيرها من البلدان.

المصدر | الخليج الجديد