الاثنين 27 يوليو 2020 08:42 ص

تمكن مراهق أمريكي من حصد مئات الملايين من الدولارات، بعد مقاضاته عدد من الصحف ووسائل الإعلام الأمريكية العملاقة.

واشتكى الشاب "نيكولاس ساندمان" من تعرضه للتنمر والسخرية، بعد تداول مقطع فيديو له يظهر دعمه للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

وأظهر المقطع المصور "نيكولاس" ومجموعة من زملائه يرتدون قبعة عليها عبارة "اجعلوا أمريكا عظيمة مرة أخرى"، ويظهر المراهق وهو يبتسم بشكل ساخر في وجه ناشط من سكان أمريكا الأصليين.

وروجت صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "سي إن إن" و"سي بي إس" و"ذا هيل" و"إن بي سي"، الحدث باعتباره عنصرية، لكن تقارير الفيديو الحقيقي للواقعة، أثبت أن "نيكولاس" لم يتعرض للناشط الأمريكي الأصل، وأنه هم من تعرض وزملائه للمضايقة من مجموعة أخرى من المتظاهرين.

وطالب الطالب في دعواه بتعويضات بلغت قيمتها 800 مليون دولار، وهو ما انتهى إلى إجبار "سي إن إن" و"واشنطن بوست"، على إبرام تسوية معه، لم يذكر قيمتها.

وكتب المراهق الأمريكي، على حسابه في "تويتر" قائلا، "في 2019/2/19، رفعت دعوى تشهير بقيمة 250 مليون دولار ضد واشنطن بوست. اليوم، بلغت 18 وأعلنت الصحيفة عمل تسوية للدفع لإنهاء القضية".

وأضاف مهددا مؤسس موقع "تويتر": "لقد قمنا بتسوية مع واشنطن بوست وسي إن إن، المعركة لم تنته بعد، أسقطنا 2 وأمامنا ستة دعاوى أخرى".

 

المصدر | الخليج الجديد