الثلاثاء 28 يوليو 2020 01:53 م

أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بأشد العبارات قيام جماعة "تاج محير" الإسرائيلية المتطرفة، بإضرام النيران في مسجد "البر والإحسان" بمدينة البيرة، وسط الضفة الغربية المحتلة.

كما شجب الأزهر، الثلاثاء، قيام هذه الجماعة المتطرفة بكتابة عبارات عنصرية ضد العرب والمسلمين على جدران المسجد.

ولفت المرصد إلى تكرار الاعتداءات السافرة من قِبَل المستوطنين المتطرفين على المساجد داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، "حيث يعد هذا الاعتداء هو الثالث خلال هذا العام، والستّين منذ عام 2009".

ويؤكد المرصد أن "السياسة الصهيونية التي تغض الطرف عن انتهاكات المستوطنين هي السبب الأبرز وراء تصاعد وتيرة تلك الاعتداءات"، وطالب بضرورة "وضع حدٍّ لعنف وإرهاب الصهاينة للشعب الفلسطيني بصفة عامة، ومقدساته على وجه خاص".

واعتدى مستوطنون متطرفون، فجر الإثنين، على مسجد "البر والإحسان" وأكدت مصادر محلية أن مستوطنين كتبوا شعارات عنصرية على جدران المسجد مع ساعات الفجر الأولى.

وأشارت المصادر لوكالة "صفا" الفلسطينية إلى أن المستوطنين أضرموا النار فى المسجد ثم لاذوا بالفرار.

وأضافت أن الأهالى شرعوا فى إخماد الحريق قبل وصول طواقم الإطفاء، التى استكملت العملية قبل وصول النيران لباقى أجزاء المسجد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات