الأربعاء 29 يوليو 2020 11:14 ص

اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، الأربعاء، اتفاق مصر والسعودية على تكثيف التعاون الثنائي لمواجهة "محاولة دول إقليمية" توسيع نفوذها بالمنطقة "تحصين للنظام الإقليمي العربي".

وقال "قرقاش"، عبر "تويتر"، إن "قرار تكثيف التعاون السعودي المصري للتصدي لمحاولات قوى إقليمية توسيع نفوذها في الساحة العربية مبشّر"، مضيفا: "التوجه العربي المتنامي لاستعادة زمام المبادرة بعد أن غدت ساحتنا مستباحة إيجابي".

وتابع الوزير الإماراتي: "لا يزال الطريق وعراً، ولكن معركة تحصين النظام الإقليمي العربي تتعزز كل يوم".

وكان وزير الخارجية المصري "سامح شكري" قد أعلن، الإثنين الماضي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي، الأمير "فيصل بن فرحان"، أن مصر والسعودية اتفقنا على تكثيف التعاون الثنائي للتصدي لمحاولات دول إقليمية لتوسيع نفوذها في الساحة العربية.

وقال "شكري": "نحن مسؤولون عن الأمن والاستقرار في المحيط العربي من خلال العمل المشترك في الجامعة العربية وفي الإطار الثنائي فيما بيننا، ولا نرغب أن نرى أن مقدراتنا يتم تبديدها من خلال أطماع دول من خارج النطاق العربي".

فيما أكد "بن فرحان" على دعم السعودية "الكامل" لموقف مصر إزاء التدخل عسكريا في ليبيا، لدعم حليفهما الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر" في حربه على قوات حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا.

وبينما تدعم تركيا قوات "الوفاق"، تدعم مصر والسعودية إلى جانب الإمارات وفرنسا، هجوم "حفتر" للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس منذ أبريل/نيسان 2019، لكن قواته منيت بخسائر فادحة، وفقدت مدنا استراتيجية، وكامل حدود العاصمة ومدينة ترهونة، وقاعدة "الوطية" الجوية.

المصدر | الخليج الجديد