الأربعاء 29 يوليو 2020 06:51 م

بحث وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد"، في اتصال هاتفي مع نظيره المصري "سامح شكري"، العلاقات الأخوية بين البلدين وسبل تعزيز التعاون المشترك في عدد من المجالات.

وناقش الجانبان عدداً من القضايا، ومنها الأوضاع في ليبيا، وسبل دعم الجهود المبذولة لتحقيق تسوية سياسية للأزمة الليبية.

وتناول الطرفان تطورات جائحة فيروس كورونا، وجهود البلدين في مواجهة تداعياتها.

وأكد "بن زايد" دعم بلاده لما سماها "الجهود الكبيرة والخيرة" التي تبذلها مصر للتوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية، وتحقيق الأمن والاستقرار للشعب الليبي.

كما أكد متانة وعمق العلاقات التاريخية والاستراتيجية بين الإمارات ومصر والتي تحظى بدعم ورعاية قيادتي البلدين، والحرص المستمر على تطويرها وتنمية أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة، بما يعود بالخير على شعبيهما.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات