السبت 1 أغسطس 2020 06:45 ص

كشف مصدر خليجي مطلع لـ"الخليج الجديد"، عن مباحثات تركية عمانية متقدمة، قد تتضمن إنشاء تركيا قاعدة بحرية عسكرية في السلطنة.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، إن المباحثات جارية بالفعل، ولكن لم يتم التوصل لاتفاق بعد.

وأضاف: "ليس واضحا إن كان اتفاق التعاون العسكري سيتضمن قاعدة".

وزاد المصدر: "مهما كان الأمر، فهذا تطور مهم جدا جدا على مستوى الخارطة الجيوسياسية للجزيرة العربية".

هذه الخطوة اعتبرها رئيس تحرير صحيفة "يني شفق" المقربة من مصادر القرار التركية "إبراهيم كارغول"، بمثابة "خطوة عظيمة".

وأضاف: "الصومال في البحر الأحمر وعمان في الخليج.. نحن عند بوابتي المحيط الهندي"، قبل أن يزيد: "نحن في عمان بعد قطر"، في إشارة إلى القاعدة العسكرية التركية التي تم إنشاؤها بقطر في 2017.

 

لكن الصحفي التركي "راغب صويلو"، نقل عن مسؤول تركي رفيع، نفيه إنشاء قاعدة عسكرية مشتركة في سلطنة عمان.

وأشار إلى أن المسؤولين الأتراك يتحدثون بشكل علني عن تواجدهم العسكري.

الأمر ذاته، كشفه الخبير العسكري التركي "أكار هاكان"، عبر حسابه بموقع "تويتر"، حين كتب أن تركيا تجهز لتوقيع معاهدة عسكرية مع سلطنة عمان خلال المرحلة المقبلة.

يشار إلى أن هناك تعاونا عسكريا بين الجانبين، كان آخره تسلم عمان زورقين بحريين في مايو/أيار الماضي، ضمن اتفاقية موقعة عام 2018، لاستيراد 14 زورقا تركي الصنع، لاستخدامها في الدوريات الأمنية السريعة.

والأسبوع الماضي، أجرى مساعد وزير الخارجية التركي "سادات أونال"، مباحثات مع أمين عام وزارة الخارجية العمانية "بدر بن حمد البوسعيدي".

وناقش الجانبان سبل تعزيز العلاقات بين بلديهما، وتبادلا وجهات النظر إزاء قضايا إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العمانية.

والجمعة، هنأ سلطان عمان "هيثم بن طارق"، في اتصال هاتفي، الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

المصدر | الخليج الجديد