السبت 1 أغسطس 2020 02:35 م

رحب السودان بتصريحات وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، أمام لجنة الشؤون الخارجية بالكونجرس والتي جدد فيها التأكيد على رغبة واشنطن برفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وثمن مجلس الوزراء السوداني، دعوة وزير الخارجية الأمريكي لدعم فرصة التحول الديمقراطي في السودان وبناء دولة ديمقراطية، الأمر الذي يؤدي إلى بروز فرص مماثلة على المستوى الإقليمي.

وأشاد المجلس بدور لجنة الشؤون الخارجية بالكونجرس الأمريكي والسناتور "كريس كونز" لحث الإدارة الأمريكية على تقديم الدعم للحكومة المدنية واقتناص هذه الفرصة للتقدم بالعلاقات الثنائية للأمام.

وأكد "كريس كونز" استعداده لمواصلة العمل مع الإدارة الأمريكية في شطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والدخول في علاقة شراكة تفيد البلدين.

من جهته جدد رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك"، التزام الحكومة السودانية بمواصلة الجهود مع كل الأصدقاء في الولايات المتحدة وخارجها لإغلاق هذا الملف وإعادة استيعاب السودان بالكامل في المجموعة الدولية.

المصدر | وكالات