الأحد 2 أغسطس 2020 07:33 ص

شهدت منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، السبت، مشادة كلامية بين برلمانيين مصري وكويتي على خلفية قرار الكويت إدراج القاهرة ضمن 31 دولة منعت دخول مواطنيها إليها.

إذ دعا البرلماني المقرب من النظام المصري "مصطفى بكري" الكويت إلى التراجع عن الخطوة، معتبرا أنها غير مبررة ولا تستند إلى معلومات صحيحة.

ودعا "بكري" حكومة بلاده غلى التدخل لدى السلطات الكويتية لإثنائها عن القرار.

ليرد عليه البرلماني الكويتي "عبدالكريم الكندري"، مؤكدا أن بلاده لا تحتاج إلى تبرير قراراتها لأحد، واصفا موقف "بكري" بأنه تدخل في الشأن الداخلي لبلاده.

ليعود "بكري" ويرد على "الكندري"، مؤكدا أن مصر لا تتدخل في شؤون أحد، معاودا الحديث عن أن القرار الكويتي المتعلق بمنع استقبال الرحلات التجارية من مصر "غير مبرر".

 

واعتبر "بكري" أن القرار الكويتي "تلكيك"، مطالبا الكويتيين بأن يعلنوها صراحة أنهم لا يريدون المصريين على أراضيهم.

وطالب "بكري" الحكومة المصرية بالتدخل الفوري لـ"إنقاذ مئات آلاف المصريين وتيسير كل السبل أمامهم"، ووقف ما وصفه بـ"القرار الظالم".

كانت الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت قد اتخذت قرارا بحظر الرحلات التجارية مع 31 دولة من ضمنها مصر لمنع تفشي فيروس كورونا، ما دفع شركة مصر للطيران لاتخاذ قرار مماثل بوقف جميع رحلاتها التي تربط مصر بالكويت.

وأعرب ناشطون مصريون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن غضبهم من القرار الكويتي، وأرجعوا الأمر إلى التوتر بين الدولتين مؤخرا.

واستغرب بعض الناشطين أن يتم حظر الطيران من مصر للكويت، فيما تسمح الأخيرة باستقبال رحلات من الولايات المتحدة، الدولة التي تتصدر العالم في عدد وفيات وإصابات كورونا.

ومؤخرا، تصاعد سجال ومناكفات كلامية بين مغردين من البلدين عبر منصات التواصل، عقب انتشار مقطع مصور لاعتداء كويتي على عامل مصري بالصفع 3 مرات متتالية في سوبر ماركت بالكويت.

الغضب من الخطوة الكويتية انتقل إلى إعلاميين بارزين، بعضهم معروف بقربه من النظام المصري.

ومن هؤلاء  الإعلامي المصري "محمد علي خير"، الذي قال عبر صفحته على "فيسبوك": "يحق للكويت أن تمنع رعايا 31 دولة من دخول أراضيها من بينها مصر لأسباب صحية، ويحق لنا (كذلك)".

وأضاف: "لا زلت أرى يقينا أن مصر محتاجة لغة خطاب أكثر حسما وأكثر حدة مع بعض دول العالم، ولغة الخطاب الحالية الهادئة الناعمة دي مش هتنفع (لا تجدي) كما أنها لا تعبر عن مصر القوية أو شعبها الغاضب".

على النحو ذاته، قال الإعلامي المصري المقرب من النظام "أحمد موسى"، عبر "فيسبوك": "برافو (ممتاز) مصر للطيران إلغاء الرحلات إلى الكويت (..) وإعادة رحلة للخطوط الكويتية وهي في طريقها لمطار سوهاج (جنوب)".

وأضاف: "المعاملة بالمثل يجب أن تكون بين الدول والكرامة أولوية أولى، ونحب ونحترم الجميع طالما احترموا هذا الوطن وشعبه العظيم".

على الجانب الكويتي، أوضح المتحدث باسم الإدارة العامة للطيران "سعد العتيبي"، للتلفزيون الرسمي، مساء السبت، أن "القرار لا يستهدف جنسية معينة (دون أن يسمي دولة) وإنما هو تقييم صحي لا غير للمناطق التي ينتشر فيها الفيروس".

فيما قالت البرلمانية "صفاء الهاشم"، عبر "تويتر"، التي عادة ما تنتقد عمالة المصريين في بلادها: "بلغني وزير الخارجية الشيخ أحمد الناصر، برسالة وزير الصحة بمنع دخول الكويت من دول جديدة من ضمنها مصر"، مدرجة هاشتاغ "#تمام (جيد)".

وأعادت الهاشم، نشر تغريدة لحساب كويتي باسم "صالح أحمد عاشور"، خاطب حكومة بلاده قبل صدور القرار: "تعرفون جيدا الإصابات بمصر كبيرة ولا تقل عن هذه الدول وأكثر القادمين عمالة هامشية لا نحتاج إليها بالوقت الحالي فعليكم بتصحيح قراراتكم أو تفقدون ثقتنا بكم لأن مصلحة الكويت أكبر منكم".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات