أعطى الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الضوء الأخضر لشركة "مايكروسوفت" للمضي قدما في عملية الاستحواذ على "تيك توك" الصيني، في أول تعليق عام له على التطبيق المتخصص في نشر مقاطع الفيديو القصيرة، وذلك بعد أن هدد بحظره بالكامل في بلاده.

وقال "ترامب" في حديث للصحفيين، الإثنين، في البيت الأبيض، إن شركة "تيك توك" ستغلق في 15 سبتمبر/أيلول إذا لم تشتريها "مايكروسوفت" أو أي شركة أخرى، مشيرا إلي أنه اقترح في مكالمة نهاية هذا الأسبوع مع المدير التنفيذي لمايكروسوفت، أنه يمكنه المضي قدما في عملية الاستحواذ.

وذكر أن "تيك توك" لا يمكن أن تسيطر عليها الصين لأسباب أمنية، مضيفا أنه لا يمانع إذا اشترتها "مايكروسوفت" أو شركة أخرى تكون آمنة جدا وأمريكية للغاية بدلا من ذلك.

ولفت إلى أن عملية الشراء ستقتضي دفع مبلغ كبير من المال إلى الصين، وأشار إلى أن الولايات المتحدة يجب أن تتلقي المال مقابل السماح بإتمام الصفقة، دون توضيح كيف سيتم ذلك.

ونوه "ترامب" إلى أن جزءا كبيرا جدا من صفقة شراء "تيك توك" يجب أن يذهب إلى خزانة الولايات المتحدة الأمريكية.

والجمعة، قال "ترامب" إنه يعتزم حظر "تيك توك" وسط مخاوف من أن تمثل ملكيته الصينية خطرا على الأمن الوطني؛ بسبب البيانات الشخصية التي يعالجها التطبيق، وذلك بعد رفضه فكرة البيع لمايكروسوفت.

وسيتيح الاستحواذ على "تيك توك"، الذي يفخر بوجود 100 مليون مستخدم أمريكي له، فرصة نادرة لكي تصبح "مايكروسوفت" منافسا كبيرا لعمالقة التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"سناب شات".

وتملك "مايكروسوفت" أيضا شبكة "لينكد إن" للتواصل الاجتماعي.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات