الثلاثاء 4 أغسطس 2020 08:35 ص

توفي، الإثنين، المؤلف العماني الشيخ "عيسى بن ناصر بن عيسى الإسماعيلي"، صاحب كتاب "زنجبار.. التكالب الاستعماري وتجارة الرق".

وشهدت سنوات عمره الـ93 عاما نقلات عدة بين زنجبار وعمان، في مواقع قيادية متنوعة، وترك 5 أولاد و31 حفيدا.

وولد الراحل في زنجبار وتحديدا في 4 يونيو/حزيران 1927م؛ ودرس القانون وعلوم الإدارة في بريطانيا، وعقب ذلك عاد إلى زنجبار حيث تم تعيينه في مواقع إدارية مختلفة، من بينها القضاء، كما عُين في منصب مساعد للمندوب السامي البريطاني.

وتواترت روايات عن فترة إقامة الفقيد في زنجبار، منها أن والده مات مقتولا خلال فترة الاضطرابات السياسية التي شهدتها زنجبار.

وعندما عاد "الإسماعيلي" إلى السلطنة، عُين في البنك المركزي العماني، وانتقل بعد سنوات إلى البنك الأهلي.

وتميز الراحل بجهده الفكري والثقافي، حيث ألف أحد أبرز الكتب التي تروي جانبا من تاريخ زنجبار، وهو كتاب "زنجبار.. التكالب الاستعماري وتجارة الرق"، ويرى نقاد أن عبقرية الكتاب تكمن في أن الشيخ الإسماعيلي كان شاهد عيان على معظم ما دونه في ذلك الكتاب.

ونعى الفقيد عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين استشهدوا بما أحرزه من منجزات فكرية وثقافية.

بينما دعا ناشطون مقربون من الشيخ "عيسى الإسماعيلي" إلى إصدار كتاب يوثق حياته وإنجازاته الكبيرة.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات