أعلنت المؤسسة اللبنانية للإرسال "LBC"، أنها ستتوقف، بداية من الجمعة، عن النقل المباشر للخطابات والمؤتمرات والدردشات والبيانات الرسمية للمسؤولين في الدولة.

وجاء إعلان شبكة "LBC" الذي أذاعته مباشرة قبيل النقل الحي للحديث بين الرئيس اللبناني "ميشال عون"، والصحفيين بقصر بعبدا، لتؤكد بذلك امتناعها عن بث اللقاء.

وقالت الشبكة، في بيانها: "لأن ما بعد 4 آب ليس كما قبل، ولأن ما بعد الزلزال ليس كما قبله، لأن إهمالكم وتخاذلكم هو أحد الأسباب الرئيسية لما وصلنا إليه ".

وأضافت: "لأنه بعد 4 آب المطلوب فعل وليس حكي، إنجازات وليست خطابات، أعمال وليست أقوال. لا خطابات ومؤتمرات ودردشات وبيانات مباشرة من اليوم، تغيروا لنغير، دعوا إنجازاتكم تتحدث عنكم، ولا تُلهوا الناس في الحكي".

واختتمت الشبكة الإعلامية رسالتها للجمهور بالقول: "فيما تنتظرون خطابات زعمائكم على أحر من الجمر، هناك أمهات ينتظرن عودة أبنائهن على أحر من الردم، الأولوية لهنَّ وليست لكم".

وتفجر الغضب، شعبيا ونخبويا، ضد الحكومة اللبنانية، بعد الانفجار  الدامي، الذي هز العاصمة بيروت،مساء الثلاثاء الماضي، وخلّف ما لا يقل عن 154 قتيلا ونحو 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين تحت الأنقاض، ونحو 300 ألف مشرد، بخلاف دمار مادي طال المرافق والمنشآت والمنازل، وقُدر حجمه بنحو 15 مليار دولار، وفق تقديرات رسمية مرشحة للزيادة.

وتجري الحكومة اللبنانية تحقيقا للوقوف على أسباب الحادث، والجهة المتسببة به، فيما لا تزال عمليات البحث والإنقاذ عن مفقودين مستمرة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات