السبت 8 أغسطس 2020 07:11 ص

أعربت عائلة معتقل السعودي في السجون الأمريكية "خالد الدوسري" عن تفاؤلها بإعادة محاكمة نجلها بعد ظهور أدلة جديدة وصفتها بـ"المفصلية".

وغرد القائمون على حساب "المعتقل خالد الدوسري"، عبر "تويتر"، بالقول إن "‏فريق الدفاع عن ابننا خالد، يحصل على أدلة مفصلية ترفع سقف التفاؤل، وتضاف لملف القضية، وتزيد من فرصة إعادة محاكمة ابننا ولله الحمد والفضل".

وتفاعل المحامي السعودي "سعود متعب بن قويد"، الموكل بالقضية، مع التغريدة، وأعاد نشرها عبر "تويتر"، دون أن يكشف مزيدا من التفاصيل عن مصدر أدلته الجديدة، وطبيعتها، ومدى تأثيرها على قضية موكله "الدوسري".

ويعيد التقدم الجديد في القضية الأمل لكثير من المتعاطفين مع الطالب الجامعي السابق الذي انتهى به الحال سجينا في الولايات المتحدة، ويعتقد كثير من مواطنيه أنه بريء، ويواجه حكماً بالسجن المؤبد.

ولاحقا، غرد "بن قويد"، عبر حسابه قائلا: "ربي لك الحمد والشكر".

والشهر الماضي، كشف "بن قويد" عن امتلاكه وثائق ستنسف قضية موكله.

وقال في مداخلة متلفزة إنه "صدر تقرير طبي بعد القبض على الدوسري بـ14 يوما، يفيد وفقا للقوانين الأمريكية بعدم صلاحية محاكمته لإصابته قبل القبض عليه بـ9 أشهر بمرض الفصام".

وأشار إلى أن "هذا المرض معروف طبيًا بأنه يجعل المصاب به يتخيل أوهاما، ويبني أشياءً عليها ليست واقعية".

ولفت "بن قويد" إلى أن هذا التقرير الطبي لم يعرض حتى الآن أمام القضاء الأمريكي، وأنه يمتلك نسخة منه.

كما سبق أن كشف المحامي السعودي عن وثيقة تثبت أن المواد الكيميائية التي حوكم "الدوسري" بسببها "غير مخلوطة وكميتها ليست كافية لصناعة مادة متفجرة".

ولفت إلى أن هذه الوثيقة صدرت عن مختبر متخصص بتحليل المواد الكيميائية، استعان به مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، لكن تم إخفائها في المحاكمة.

و"الدوسري" كان مبتعثا منذ عام 2008 إلى الولايات المتحدة، واعتقل في 28 فبراير/شباط 2011 بتهم أبرزها صناعة مواد كيميائية متفجرة، ثم قلصت التهمة إلى تهمة واحدة، وهي حيازة أسلحة دمار شامل.

وصدر بحق "الدوسري"، حكما بالسجن بالمؤبد، بينما يؤكد فريق دفاعه أنه بريء من التهم الموجهة ضده.

المصدر | الخليج الجديد