السبت 8 أغسطس 2020 09:05 ص

قال مصدر عسكري عراقي، السبت، إن قوات مشتركة من الجيش و"الحشد الشعبي" طهرت 200 كم مربع، من تواجد مسلحي تنظيم الدولة، جنوب غربي الموصل شمالي البلاد.

وأضاف النقيب بقيادة عمليات نينوى "مظفر الياسري"، للأناضول، إن "قوات مشتركة من الجيش والحشد الشعبي أطلقت الخميس عملية عسكرية هي الأوسع منذ تحرير مدينة الموصل عام 2017".

وأوضح "الياسري" أن العملية "بدأت من ناحية الحضر جنوب غربي الموصل، وصولا إلى وادي الثرثار في جزيرة الموصل".

ولفت إلى أن تنفيذ العملية تم "بعد تلقي معلومات استخبارية عن عودة نشاط المسلحين إلى المنطقة".

وأوضح "الياسري" أن القوات المشتركة "تمكنت خلال العملية العسكرية من تطهير 200 كم مربع من تواجد مسلحي داعش ومواقعهم".

وأضاف أنه "تم خلال العملية تدمير مواقع لمسلحي داعش، ومصادرة أسلحة وأعتدة مختلفة".

ومنذ مطلع العام الجاري، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في أنهم من تنظيم الدولة لا سيما بالمنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم "مثلث الموت".

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم المسلح لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

المصدر | الأناضول