السبت 8 أغسطس 2020 05:43 م

أوقفت السلطات الباكستانية، السبت، ناقلة نفط إيرانية في ميناء كراتشي بطلب من الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية، عن السیناتور "رحمان مالك"، سكرتير لجنة الشؤون الداخلية بمجلس الشيوخ الباكستاني: "حذرنا من نقل النفط الإيراني إلى باكستان، هذه قضية دولية هامة ومن شأنها أن تؤدي إلى ممارسة الضغوط على باكستان".

وأشار إلى أن "نقل النفط إلى باكستان يعتبر انتهاكا للحظر على إيران".

وأضاف "رحماني" أنه "تم رصد ناقلة النفط الإيرانية من قبل منظمة أمريكية، وقد أبلغت هذه المنظمة الحكومة الباكستانية من أجل توقيفها، وطلبت منها القيام بإجراء قانوني بشأن تبعات استيراد وتصدير وكذلك تكرير النفط الايراني".

من جانبها، قالت منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية إنها لم تتلق بلاغا من باكستان، بشأن توقيف ناقلة النفط الإيرانية.

وقال المدير العام للشؤون البحرية في المنظمة "عباس نجاد"، إن "باكستان لم تبلغنا رسميا بعد، بشأن توقيف ناقلة النفط، باعتبارنا الدولة صاحبة العلم الذي ترفعه الناقلة".

وأشار "نجاد" إلى أنه ينبغي لباكستان إبلاغ وزارة الخارجية الإيرانية، التي بدورها تعلم منظمة الموانئ لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأظهرت إحصائيات جديدة لشركة معلومات السلع "كبلر"، أن صادرات إيران النفطية تراجعت إلى نحو 10 آلاف برميل يوميا، في يوليو/تموز المنصرم.

وكانت إيران تصدر نحو 2.5 مليون برميل من النفط يوميا، قبل إعادة فرض العقوبات الأمريكية بالنصف الثاني من عام 2018.

وانخفض إنتاج النفط الإيراني إلى 1.9 ملايين برميل يوميا خلال الشهر الماضي، وهذا الرقم نصف ما كان عليه إنتاج خام طهران، قبل عقوبات واشنطن.

وتصدر إيران النفط فقط إلى الصين وسوريا، لكن إحصاءات الجمارك الصينية أظهرت أن بكين لم تستورد النفط الخام من طهران في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر | الخليج الجديد