السبت 8 أغسطس 2020 07:09 م

أكد وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" أن هناك تعليمات من الرئيس "رجب طيب أردوغان" بإعطاء الجنسية التركية لكل لبناني يقول إنه من أصول تركية أو تركماني.

كما أكد الوزير خلال لقائه الأهالي بالعاصمة اللبنانية بيروت وقوف تركيا إلى جانب اللبنانيين بكافة أطيافهم سنة وشيعة ومسيحيين وأن تركيا لا تميز أبدا بين أطياف الشعب اللبناني الشقيق، على حد قوله.

واستقبل مئات الأتراك (يحملون الجنسية اللبنانية) ومواطنون لبنانيون، السبت، نائب الرئيس التركي "فؤاد أوقطاي"، في منطقة سبيرز بالعاصمة بيروت.

ووصل "أوقطاي" إلى لبنان، برفقة وزير الخارجية التركي وعدد من المسؤولين الأتراك، والتقى الرئيس اللبناني "ميشال عون" بالقصر الرئاسي اللبناني، في زيارة تضامنية عقب انفجار مرفأ بيروت الذي تسبب في مصرع أكثر من 150 شخصا وإصابة الآلاف.

من جانبه، أكد "أوقطاي" أن بلاده وقفت إلى جانب اللبنانيين منذ اللحظة الأولى لانفجار مرفأ بيروت، وأنها ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب حتى يضمد جراحه.

ونقل "أوقطاي" تعازي الرئيس التركي للشعب اللبناني، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين، مؤكداً أنهم تلقوا نبأ الانفجار بحزن عميق.

ودعا "أوقطاي" اللبنانيين إلى الوحدة والتضامن، مؤكدا أنه بوحدتهم سيجعلون بلدهم أقوى، قائلا: "تركيا ستمضي مع لبنان حتى النهاية".

وبلغ عدد المصابين الأتراك في انفجار بيروت 6 أشخاص، بينهم حالة خطيرة، وتقوم السفارة التركية في لبنان بالتواصل معهم بشكل دائم.

وكانت تركيا عبر مؤسساتها الرسمية وجمعياتها الخيرية، من أوائل الدول التي هبت لنجدة المواطنين اللبنانيين، بعد الانفجار الضخم الذي هز مرفأ العاصمة بيروت.

وفي وقت سابق، أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، استعداد بلاده لتقديم المساعدات إلى لبنان في كافة المجالات وفي مقدمتها الصحة، واستعداد تركيا لاستقبال الجرحى اللبنانيين.
 

 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول