السبت 8 أغسطس 2020 09:57 م

عبرت السفارة العراقية في بيروت عن أسفها لإغفال الجيش اللبناني ذكر بغداد في تقرير شمل أسماء الدول التي أرسلت مساعدات إلى لبنان، في أعقاب انفجار مرفأ بيروت، الذي أحدث أضرارا جسيمة بشرية ومادية في العاصمة اللبنانية.

وقال بيان صادر عن السفارة العراقية، السبت، إن الوجبة الأولى العراقية من إمدادات الوقود وصلت إلى لبنان ضمن قافلة قوامها 20 ناقلة حوضية محملة بـ 720 الف لتر من زيت الغاز، بالإضافة إلى عجلتين ساندتين".

وأشار إلى ان ذلك يأتي "انسجاما مع موقف الإخوة والتضامن مع محنة الشعب اللبناني الذي أعلنه رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي".

وتابع بيان السفارة: "نعرب عن أسفنا لعدم ذكر تقرير الجيش اللبناني لاسم العراق ضمن الدول التي وقفت إلى جانب لبنان في محنته بعد أن كان العراق من الدول السباقة في إرسال المساعدات الطبية الفورية إلى بيروت".

وقدر البيان تلك المساعدات الطبية بـ"عشرين طنا من المواد الطبية، بالإضافة إلى الفرق الطبية الاختصاصية".

وأضاف البيان: "يستعد العراق لإرسال وجبات من الحنطة تعويضا للنقص المحتمل، وذلك ضمن التزام الشعب العراقي بالوقوف إلى جانب شقيقه الشعب اللبناني بعد فاجعة مرفأ بيروت".

وأشارت السفارة إلى أن "المساعدات الطبية وشحنات الوقود التي وصلت اليوم وفي الأيام الماضية تسلمتها الجهات المختصة في لبنان الشقيق وأن العراق حكومة وشعباً يتعامل مع هذا الملف من موقع الروابط التاريخية الأصيلة والممتدة بين الشعبين الشقيقين".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات