قتل شخص وأصيب 20 آخرون في إطلاق نار، الأحد، خلال حفل في الهواء الطلق، بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

وقال رئيس شرطة العاصمة "بيتر نيوسام"، في مؤتمر صحفي، إن "شابا يدعى كريستوفر براون، 17 عامًا، توفي في إطلاق النار الذي وقع بعد منتصف الليل في حي جنوب شرقي واشنطن، خلال تنظيم حفل موسيقي".

وأضاف "نيوسام"، إن "الدافع وراء إطلاق النار لم يتضح بعد، لكن كان هناك خلاف ما وأسلحة متنوعة".

وقال شاهد عيان من سكان المنطقة، إنه "سمع دوي إطلاق نار سريع، ثم رأى أشخاصًا مستلقون على الأرض، وآخرون يختبئون تحت السيارات"، واصفا ما حدث بـ"الأمر الفظيع"، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

ورغم القيود التي تفرضها البلاد بسبب جائحة "كورونا"، إلا أن عدد الحاضرين للحفل كان بالمئات.

وأكد "نيوسام": "لا يمكننا أن نتسامح مع مثل هذه التجمعات في مدينتنا خلال الوباء الذي نعيشه، إنه أمر خطير للغاية".

ويجيز القانون الأمريكي حيازة السلاح للمواطنين، حيث ينص الدستور بشكل واضح وصريح على أحقية المواطنين في امتلاك الأسلحة، لكن تزايد حالات القتل في حوادث إطلاق نار متكررة بشكل دوري أحيا مناقشات لتعديل هذا البند، وسط جدل متزايد.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول