الاثنين 10 أغسطس 2020 01:14 ص

تجمع العشرات، الأحد، بالعلم اللبناني والشموع، في محيط مرفأ بيروت، متذكرين ضحايا الانفجار.

واحتشد مجموعة من اللبنانيين، بأعمار ومناطق مختلفة، بعلم البلاد، في محيط المرفأ، مطالبين بضرورة "إعادة إعمار ما تهدّم".

وفي المساء، أقيمت في المكان نفسه مسيرة إضاءة شموع تتذكر أرواح ضحايا انفجار المرفأ.

وأضاء الحضور الشموع آملين بأن يحمل نورها السلام للبنان والرحمة للشهداء والشفاء للجرحى.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 158 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، ومئات المفقودين، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ووفق تحقيقات أولية، وقع الانفجار في عنبر 12 من المرفأ، الذي قالت السلطات إنه كان يحوي نحو 2750 طنا من "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

ويزيد انفجار بيروت من أوجاع بلد يعاني منذ أشهر، تداعيات أزمة اقتصادية قاسية، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول