أعلنت مجموعة قنوات "بي إن" القطرية (beIN MEDIA GROUP)، أنها أطلقت تحقيقا داخليا مفصلا حول واقعة بث محتوى من إنتاج إحدى الشركات العالمية على قناتها المخصصة للأطفال أثار شكاوى عديدة بأنه يروج للشذوذ الجنسي.

وأكدت المجموعة اتخاذها إجراءات فورية لإزالة هذا المحتوى بشكل كلي، وضمان توافق جميع البرامج مع السياسات التحريرية والأعراف والقيم النبيلة لقنوات beIN.

يأتي ذلك في أعقاب جدل على "تويتر" بسبب مقطع تم بثه على قناة be junior التابعة للمجموعة، وأكد ناشطون أنه مروج للشذوذ الجنسي.

ويظهر في المقطع على ما يبدو أشكال متعددة من علاقات الزواج، بعضها بين رجل وامرأة، وآخر بين شاب على كرسي متحرك وفتاة، وثالث بين فتاتين، ويظهر على ملابسهم ألوان قوس قزح التي عادة ما يتخذها الشواذ شعارا لهم.

 

المصدر | الخليج الجديد