الأربعاء 19 أغسطس 2020 05:47 ص

نفى الجيش اللبناني صحة ما ذكره رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" حول وجود أسلحة وذخائر خزنها "حزب الله" في منطقة بعبدا-اللويزة.

وأورد بيان لقيادة الجيش، عبر "تويتر"، أن مديرية المخابرات العسكرية استمعت إلى أعضاء المجلس البلدي في المنطقة لبحث مخاوفهم من أي انفجار قد يقع على غرار انفجار بيروت، لا سيما قرب مستشفى السان شارل.

وأضاف أن جلسة الاستماع جاءت استنادا إلى إشارة قضائية من النيابة العامة التمييزية تقضي بالتحقيق بمضمون كتاب رفعه أعضاء المجلس البلدي إلى رئيس البلدية، الذي رفعه بدوره إلى قيادة الجيش.

وأشار بيان الجيش اللبناني إلى أن مديرية المخابرات أجرت كشفا على المكان للمرة الثانية خلال هذا العام، "ليتبين عدم صحة المزاعم والادعاءات التي تحدثت عن إمكانية وجود أسلحة وذخائر أثارت مخاوف المواطنين".

 

وضرب انفجار 2750 طنا من نترات الأمونيوم مرفأ بيروت قبل أسبوعين ما أحدث دماراً  هائلاً في المرفأ ومحيطه وفي عدد من شوارع العاصمة، وامتدت الأضرار إلى مسافات بعيدة، كما تضرر العديد من المستشفيات في العاصمة وباتت غير صالحة للاستخدام.

وأسفر الانفجار عن مقتل 178 وإصابة نحو 6 آلاف وفقدان عشرات آخرين، إضافة إلى خسائر تُقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقا لأرقام رسمية غير نهائية.

ويزيد انفجار المرفأ أوجاع بلد يعاني منذ أشهر تداعيات أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث، واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر | الخليج الجديد