بحث رئيس المجلس الرئاسي الليبي، "فائز السراج"، الإثنين، مع مجموعة "كاليون" التركية العاملة في مجال الإنشاءات استكمال المشاريع المتوقفة في البلاد.

جاء ذلك في اجتماع عقده "السراج" مع وفد من المجموعة برئاسة رئيس مجلس إدارتها، "سيردار أوفير"، وفق بيان للمكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي الليبي.

وبحث الجانبان "استكمال المشاريع المتوقفة في إطار الجهود المبذولة لإيجاد حلول عاجلة للمشاريع غير المكتملة في عدد من المرافق الخدمية في ليبيا"، حسب البيان.

كما تطرقت المباحثات إلى "استكمال مشاريع البُنى التحتية المتوقفة، والأخرى المطلوب تنفيذها بصفة عاجلة، وتشمل مشاريع الكهرباء والطاقة والصحة والمواصلات، وتحديد آليات التعاون في مجال الاستثمار بشكل عام".

ويأتي الاجتماع في "إطار رغبة كل من ليبيا وتركيا في إقامة شراكة فاعلة ومتوازنة بين الشركات والمؤسسات الليبية"، حسب البيان.

وفي الشهر الماضي، بحث "السراج" مع مسؤولين بارزين في بلاده عودة الشركات والاستثمارات التركية إلى ليبيا.

وشدد في بيان آنذاك على "أهمية استئناف العمل في المشروعات المتوقفة، وأن تكون هذه العودة منطلقا لعملية شراكة مدروسة ومتوازنة بين البلدين الصديقين (تركيا وليبيا) تشمل القطاع الخاص في ليبيا".

ومجموعة كاليون، وهي إحدى أكبر شركات الإنشاءات التركية، تأسست عام 1974 وتتولى إنجاز مشاريع عملاقة داخل وخارج تركيا.

ومنذ سنوات، تعاني ليبيا الغنية بالنفط صراعاً مسلحاً، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع ميليشيا الجنرال الانقلابي المتقاعد "خليفة حفتر"، الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا على الشرعية والسلطة.

المصدر | الأناضول