الأحد 13 سبتمبر 2020 02:52 ص

قال وزير الخارجية الأمريكي، "مايك بومبيو"، إن الولايات المتحدة لا تزال "قلقة للغاية" من تحركات تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط.

ودعا الوزير، خلال زيارة سريعة قام بها إلى قبرص الرومية، إلى التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة.

وقال "بومبيو"، في زيارة خاطفة لقبرص الرومية، مساء السبت، التقى فيها بالرئيس القبرصي "نيكوس أناستاسياديس": "تحتاج دول المنطقة للتوصل دبلوماسيا وسلميا إلى حل لخلافاتها بما في ذلك ما يتعلق بقضايا الأمن ومصادر الطاقة".

وأضاف: "تصاعد حدة التوتر العسكري لن يساعد أحدا سوى أولئك الخصوم الذين يرغبون في رؤية الانقسام في وحدة الدول عبر الأطلسي"، بحسب" رويترز".

وتصاعدت حدة التوتر في منطقة شرق البحر المتوسط بسبب مطالبات متبادلة بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى بأحقية كل طرف في المناطق البحرية الغنية بالغاز الطبيعي.

وفي وقت سابق، قال "بومبيو" إن زيارته لقبرص تأتي استكمالا لاتصالات أجراها الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" مع نظيره التركي "رجب طيب أردوغان" ورئيس الوزراء اليوناني "كرياكوس ميتسوتاكيس".

وتأتي زيارة "بومبيو" بعد وقت قصير على رفع الولايات المتحدة الحظر المفروض منذ عقود على قبرص، ما أثار حفيظة تركيا.

وهدفت الخطوة إلى جلب الاستقرار إلى الجزيرة المقسومة لكن منتقديها أشاروا إلى أن تأثيرها كان عكسيا ودفع قبرص إلى التعاون مع دول أخرى على غرار روسيا.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز